الحــر للحوار الجاد الهادف . و لتبادل الأفكار في كافة المواضيع

التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-15-2013, 09:25 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
ابن المداء البدراني
اللقب:
عضو مميز
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ابن المداء البدراني

البيانات
التسجيل: Mar 2009
العضوية: 89
المشاركات: 985
بمعدل : 0.28 يوميا
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 10
ابن المداء البدراني is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ابن المداء البدراني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الحــر
Jar Ic8 مساجدنا ومعابدهم !!!

شذرات قلم
مساجدنا ومعابدهم !!!

لا مجال للمقارنة بين بيوت شيدت لعبادة الخالق – سبحانه وتعالى – وبإذنه – جل في علاه – (في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو الآصال رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة يخافون يومًا تتقلب فيه القلوب والأبصار) التي هي روضة من رياض الجنة؛ إذ أن المسلم يجد فيها اللذة والسعادة عندما يدخلها ويتصل بخالقه بكل إيمان وخشوع؛ وهو واقف بين يدي ربه – عز وجل – التي هي من نعيم وسعادة أهل الجنة التي وعد ربنا – سبحانه – عباده المتقين بها.

والجنة وما يتصل بها هي عنوان للنعيم والجمال والصورة الحسنة التي تسر العين برؤيتها والنفس تتوق للعيش فيها؛ ولعل من أبجديات تلك الصورة الحسنة هي النظافة والتنظيم والرائحة الزكية والحفاظ على الصورة البراقة للمكان الذي يجد الإنسان فيه سعادته.

وهذا ما نلحظه من أهل المعابد والكنائس من الدقة في اختيار الموقع والتصميم والإنشاء والتأثيث والمحافظة على نظافتها وصيانتها، والاجتهاد في تزيينها وتطيبها بأرقى العطور وأنفسها.

هذا حالهم وهم يعيشون في كفر وتيه وظلال!!!

وللأسف ثم للأسف ما تعيشه كثير من مساجدنا التي هي بيوت الله – سبحانه وتعالى – التي رضي بتشييدها وعمارتها حسيًا ومعنويًا، من مواقع عشوائية، وتصاميم وتشييد وبناء اجتهادي، وتفتقر للتأثيث الذي يليق بها، ناهيك عن عدم الاهتمام بنظافتها وصيانتها والحفاظ عليها من أي عبث وتدنيس!!!

رغم أن هناك وزارات ومؤسسات حكومية رسمية معنية بها ورعايتها والحافظ عليها، عكس ما عندهم؛ إذ أن كثير من كنائسهم ومعابدهم تقوم على الأفراد والجمعيات الأهلية.

لكن ثقافتهم اتجاه تلك المواقع الدينية تختلف تمامًا عن ثقافتنا اتجاه مساجدنا !!!

وكذلك الاهتمام بها من الجهات الراعية لها تختلف جذريًا !!!

فالقائمون عليها عندهم يعتقدون بالقيام عليها وخدمتها؛ بل ويجزمون أن ذلك من التعبد لمعبوداتهم !!!

والقائمون على مساجدنا يعتقدون بمصالحهم وما يقبضونه من مرتبات شهرية لزيادة دخلهم الشهري على حساب بيوت الله التي أصبحت تأن وتشتكي إهمالها من الجهات الراعية لها ومن روادها الذين متى دخلوها تمللوا من طول المكث بها؛ لينقروا صلواتهم كالغربان حتى لا يتأخروا عن مشاغلهم الفارغة (إذ لا مشاغل لهم إلا الفراغ)!!!

متى نعي وندرك أهمية بيوت الله؟

متى نرتقي بثقافتنا اتجاه بيوت الله؟

متى نكون قدوة لغيرنا في عمارة المساجد حسيًا ومعنويًا والحفاظ عليها؟

أو متى نستفيد من غيرنا في طريقة بناء الكنائس والمعابد والعناية بها والحفاظ عليها؟

ليس عيبًا أن نستفيد مما لدى غيرنا، ولكن العيب أن نعلم أهمية ما نحن معنيون به ثم نهمله وننشغل عنه بأمور تافهة زائلة لا تنفعنا في أمور حياتنا الأخروية !!!!

شذرات بقلم
أبوعبدالعزيز

ابن المداء البدراني
الرياض
1434/11/9هـ













إن توقف نبض ابن المداء البدراني هنا
فإنه لن يتوقف في مواقع كثيرة هو نابض فيها
دعائي لكم بالعون والتوفيق والسداد
ومواصلة الجد والعطاء والتألق في سماء الحب والتميز والإبداع
أبوعبدالعزيز
سليمان بن صالح بن سليمان بن عبدالعزيز العبدالقادر المطرودي - الشماسية

عرض البوم صور ابن المداء البدراني   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مساجدنا, ومعابدهم

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:25 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. , TranZ By Almuhajir
جميع المشاركات المكتوبة تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط ولا تمثل وجهة نظر البدارين الدواسر ولا إدارة الملتقى