الحــر للحوار الجاد الهادف . و لتبادل الأفكار في كافة المواضيع

التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-07-2013, 08:20 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
ابن المداء البدراني
اللقب:
عضو مميز
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ابن المداء البدراني

البيانات
التسجيل: Mar 2009
العضوية: 89
المشاركات: 985
بمعدل : 0.28 يوميا
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 10
ابن المداء البدراني is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ابن المداء البدراني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الحــر
Jar Ic8 الأضــحــيــــــــة !!!

شذرات قلم
الأضــحــيــــــــة
بين الواجب والممنوع


الأضحية قررها الشارع – جل في علاه – قال – سبحانه وتعالى – : ( قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين، لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين) الآية.

وعن أنس بن مالك قال: (ضحى النبي – صلَّ الله عليه وسلّم – بكبشين أملحين ذبحهما بيده وسمى وكبر، وضع رجله على صفاحهما).

وكما هو معلوم أن للفقهاء وأهل العلم المعتبرين أقوال في الأضحية، وأن ذبحها أفضل من الصدقة بثمنها؛ لأن ذلك عمل النبي – صلى الله عليه وسلّم – والمسلمين معه؛ ولأن الذبح من شعائر الله، فلو عدل الناس عنه إلى الصدقة لتعطلت تلك الشعيرة.

والأصل في الأضحية أنها مشروعة في حق الأحياء كما كان رسول الله – صلى الله عليه وسلّم – وأصحابه يضحون عن أنفسهم وأهليهم، وأما ما يظنه بعض العامة من اختصاص الأضحية بالأموات فلا أصل له.

والأضحية وشروطها وأجناسها وصفاتها وما يتعلق بأحكامها ليس محل بحثنا هنا، وما تقدم ما هي إلا إشارة خاطفة لهذه الشعيرة الإسلامية العظيمة، التي يتقرب بها المسلمون إلى خالقهم بإراقة الدماء المشروعة، موحدين غير مشركين، متبعين غير مبتدعين، باذلين دون أي شح أو من أو أذى.

إلا أن المؤسف أن مفهوم الأضحية اليوم اختلف عن مفهومه بالشريعة الإسلامية – كما تقدم – إذ أن مفهوم الأضحية لدى البعض، ممن يتبعون الهوى والمصالح الشخصية والمطامع الدنيوية وحب التسلط والنفوذ والتربع على الكراسي والسيطرة على كل شي – وإن لم يكن لهم حق فيه – حتى صار من يقف في طريقهم دون تحقيق هذا الهدف وتلك الغاية هو الأضحية المشروعة لهم، بغض النظر عن جنسه وجنسيته، ولونه وعرقه، وعن قربه وبعده، وحبه وعداوته، وجرمه وبراءته.

لأن الميزان هو المصالح الشخصية والمطامع الدنيوية التي يسعى إلى تحقيقها ويعمل على إنجازها؛ حتى وإن كان الثمن التضحية بالأخ والقريب والصديق والزميل؛ بل والوطن ومصالحه الوطنية العليا؛ ما دام أنه سوف يحقق هدفه وغايته الدنيئة التي لا تتعدى أنانيته وحبه لذاته ونكرانه لغيره ممن حوله ووطنه الذي ينتمي إليه.

فجعل مشروعية الأضحية في الظلم والبهتان؛ وربما في سفك الدماء المعصومة؛ حتى شاع الفساد، ووقع الخبث، وكان الهرج والمرج، وساد صوت الباطل، واختنق صوت الحق، وصار العاقل حيرانًا لهول ما يرى من واقع مشين؛ خطه تائه مسكين، أعمته النفس والهوى وحب الذات ونكران كل ما سواها.

إن الفواجع اليوم سببت جرح عميق، وشرخ كبير، أفقدت الثقة في القادم من أي اتجاه كان؛ بعد أن تكشف زيف الشعارات، وظلمة الوعود الزائفة، ودناءة ذمم الأصوات المرتفعة، وحقارة الأهداف المرسومة، وأكذوبة خارطة الطريق المزعومة؛ التي تجلت كل معالمها في انحصارها في تحقيق غايات وأهداف شخصية تخدم الأعداء وتلبي رغباتهم ومطامعهم في النيل من الحق وتكريس الظلم والطغيان.

فشتان بين المضحين والأضحيتين والضحايا !!!



شذرات بقلم
أبوعبدالعزيز
ابن المداء البدراني
الرياض

1434/12/2هـ













إن توقف نبض ابن المداء البدراني هنا
فإنه لن يتوقف في مواقع كثيرة هو نابض فيها
دعائي لكم بالعون والتوفيق والسداد
ومواصلة الجد والعطاء والتألق في سماء الحب والتميز والإبداع
أبوعبدالعزيز
سليمان بن صالح بن سليمان بن عبدالعزيز العبدالقادر المطرودي - الشماسية

عرض البوم صور ابن المداء البدراني   رد مع اقتباس
قديم 10-07-2013, 11:45 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
أم فيصل
اللقب:
عضو فعال
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أم فيصل

البيانات
التسجيل: May 2009
العضوية: 186
الدولة: .
المشاركات: 789
بمعدل : 0.23 يوميا
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 10
أم فيصل is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أم فيصل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابن المداء البدراني المنتدى : الحــر
افتراضي رد: الأضــحــيــــــــة !!!

للأسف هذا واقع الحال وهذه مشيئة الله في خلقه
ليميز الخبيث من الطيب وما الله به عليم
شكرا على طرحك المؤلم
لزمن تغيرت ملامحه بصورة مزعجه













عرض البوم صور أم فيصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الأضــحــيــــــــة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:24 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. , TranZ By Almuhajir
جميع المشاركات المكتوبة تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط ولا تمثل وجهة نظر البدارين الدواسر ولا إدارة الملتقى